نتائج المبارياتالرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول


 
 






 
 
 

 غينيا الاستوائية تُقصي السنغال وتتأهل لربع النهائي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
avatarMajd Aqel
مدير شبكة الكرة العالمية

مدير شبكة الكرة العالمية

معلوماتيالجنس : ذكر

عدد المساهمات : 4271

تاريخ التسجيل : 29/05/2009

التقييم : 16


أوسمتي
معاينة الأوسمة
 :

مُساهمةموضوع: غينيا الاستوائية تُقصي السنغال وتتأهل لربع النهائي    الخميس يناير 26, 2012 6:11 am




بات منتخب غينيا الاستوائية أول المتأهلين إلى ربع نهائي بطولة كأس الأمم الأفريقية الثامنة والعشرين لكرة القدم "كان 2012" بعد أن سطر كبرى مفاجآت البطولة حتى الآن وأقصى منتخب السنغال الملقب بأسود التيرانغا من الدور الأول بتغلبه عليه بهدفين مقابل هدف واحد، اليوم الأربعاء في إطار الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى ضمن الدور الأول من البطولة التي تستضيفها غينيا الاستوائية والغابون حتى الثاني عشر من الشهر القادم.

أقيمت المباراة على الملعب المحلي في مدينة باتا أمام ما يقرب من 35.000 متفرجاً، وافتتح راندي التسجيل لأصحاب الأرض في الدقيقة 62 وتعادل موسى سو للمنتخب السنغالي في الدقيقة 90 ثم تمكن دافيد ألفاريس "كيلي" من إحراز هدف الفوز القاتل في الدقيقة 93.

وكانت المباراة الأولى التي أقيمت ضمن الجولة ذاتها في المجموعة الأولى قد انتهت بتعادل منتخبي ليبيا وزامبيا بهدفين لكل منهما.

بذلك صعد منتخب غينيا الاستوائية إلى صدارة المجموعة الأولى برصيد ست نقاط وضمن بالتالي التأهل إلى الدور ربع النهائي، بينما جاء المنتخب الزامبي في المركز الثاني برصيد أربع نقاط فيما احتل المنتخب الليبي المركز الثالث برصيد نقطة واحدة في حين سجل المنتخب السنغالي نفسه كأول المودعين لمنافسات البطولة بعد أن تذيل منتخبات المجموعة بدون رصيد من النقاط.

الشوط الأول



سيطر المنتخب السنغالي على أحداث اللقاء منذ بدايته ففي الدقيقة 12 سدد دامي ندوي كرة مباشرة باتجاه المرمى إلا أن دفاع منتخب غينيا الاستوائية أخرج الكرة إلى ركلة ركنية لم تستغل، وبعد ثلاث دقائق تدخل حارس المنتخب الغيني الاستوائي إيمانويل دانيلو وأنقذ مرماه من هدف محقق إثر تصويبة رائعة من مهاجم فرايبورغ الألماني بابيس سيسيه (26 عاماً) .

استمر سوء الحظ وإهدار الفرص السهلة هما السمتان الأساسيتان لأسود التيرانغا ففي الدقيقة 22 وصلت الكرة إلى إيسيار ديا الذي انطلق من الجهة اليمنى ثم مرر كرة عرضية زاحفة انقض عليها هداف نيوكاسل الإنكليزي ديمبا با وسددها صوب المرمى، إلا أن كرته ذهبت إلى خارج الملعب بغرابة شديدة وسط ذهول كل من في الملعب.

تمكن الحارس دانيلو من إنقاذ مرمى غينيا الاستوائية مجدداً في الدقيقة 30 عندما تصدى لتصويبة ديني نداو الأرضية الزاحفة.

واعتمد أصحاب الأرض على الهجمات المرتدة استغلالاً لسرعة المهاجمين إيبان ترابيسو وتيري تازيميتا إلا أن سيطرة الدفاع السنغالي بقيادة المخضرم سوليماني ديوارا (33 عاماً) لاعب مرسيليا الفرنسي حالت دون تعرض مرمى الحارس كوندول لأي مخاطر فانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، وهو تعادل بالتأكيد صب في مصلحة أصحاب الأرض الذين يدركون أنهم في أهم وأصعب اختباراتهم في الدور الاول، بينما أصبح وضع المنتخب السنغالي في البطولة على المحك، إذ أن هزيمته في اللقاء الأول أمام زامبيا (1-2) جعلته يبحث عن حصد النقاط الثلاث بأي شكل ليحافظ على حظوظه في التأهل لثاني أدوار البطولة.

الشوط الثاني



مجدداً ومع انطلاق الشوط الثاني واصل أسود التيرانغا إضاعتهم للفرص السهلة فبعد بداية الحصة الثانية من اللقاء بخمس دقائق لُعبت ركلة ركنية سنغالية من جهة اليمين وتهيأت على رأس دامي ندوي المتمركز داخل منطقة الجزاء بدون أي رقابة والذي ارتقى للكرة بقوة وسددها برأسه إلا أنها ذهبت إلى خارج الملعب.

ورد المنتخب الغيني الاستوائي سريعاً في الدقيقة 55 وهدد مرمى السنغال للمرة الأولى في اللقاء عندما انبرى جوفينال لركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء ونفذها بإتقان على رأس خافيير بالبوا الذي سددها براسه قوية ذهبت فوق العارضة بقليل.

ودفع السنغاليون ثمن إضاعتهم للفرص السهلة غالياً، ففي الدقيقة 62 وصلت الكرة إلى الظهير الأيمن في غينيا الاستوائية دافيد ألفاريس "كيلي" الذي تقدم بدون أي معاناة أو ضغط من جانب الدفاع السنغالي ثم رفع كرة عرضية متقنة على رأس راندي الذي انقض عليها بقوة محرزاً هدف التقدم لأصحاب الأرض فانفجرت الجماهير في الملعب من الفرحة، لأن الفوز الغالي إذا تحقق فسيؤهل غينيا الاستوائية إلى الدور الثاني، لتحقق إنجازاً فريداً من نوعه في تاريخ القارة السمراء ألا وهو التأهل إلى الدور ربع النهائي في أول مشاركة في أمم أفريقيا.

انقضت أسود التيرانغا الجريحة بكل ما أوتيت من قوة بحثاً عن تعادل ينقذها من وداع مبكر لبطولة كانوا من أقوى المرشحين للفوز بكأسها، وفي الدقيقة 72 تهيأت الكرة داخل منطقة الجزاء إلى البديل ندياي داخل منطقة الجزاء فرفع الكرة على رأس الهداف موسى سو فارتقى لها الأخير وسددها بغرابة إلى خارج الملعب.

انكمش لاعبو غينيا الاستوائية محافظين على فوزهم التاريخي، وواصل حارس مرماهم دانيلو تألقه وأنقذ مرماه من كرة أخرى خطيرة جاءته إثر ضربة رأس سددها سو من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 81.

استمرت المحاولات السنغالية المستميتة حتى جاء الفرج أخيراً في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء عندما استغل سو ارتباك مدافعي غينيا الاستوائية إثر الضغط المتواصل إذ وصلت الكرة عن طريق الخطأ إلى مهاجم ليل داخل منطقة الجزاء فسدد الكرة مباشرة في المرمى معلناً إحراز هدف التعادل لمنتخب بلاده بشق الأنفس.

انفتح اللعب على مصراعيه تماماً في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع حيث شدد السنغاليون من هجماتهم المتتالية بغية إدراك الفوز وبالفعل كاد سو أن يحرز هدف الانتصار الغالي لبلاده في الدقيقة 92 إلا أنه أخطأ الكرة بغرابة وهو على بعد خطوات قليلة من مرمى الحارس دانيلو.

على الجانب الآخر استغل أصحاب الأرض الاندفاع السنغالي غير المحسوب بأفضل شكل ممكن إذ شنوا هجمات خاطفة متتالية أسقطت الأسد الجريح تماماً في الدقيقة 93 عندما أطلق كيلي تسديدة صاروخية سكنت شباك الحارس كوندول لتخطف غينيا الاستوائية فوزاً تاريخياً عبر بها إلى الدور القادم.



التوقيع


عذرا "نيوتن" ♥️ البايرن هو الذي يجذبنا ♥️

عذرا "ديكارت" ♥️ أنا بافاري إذاً أنا موجود ♥️

عذراً "دافنشي" ♥️ البافاري أجمل من الموناليزا ♥️

عذراً" أديسون" ♥️ البايرن هو مصباح العالم ♥️

عذرا "ايتها الشمس" ♥️ البايرن هى اشراقتي ♥️

عذراً "روما" ♥️ كل الطرق تؤدي إلى ميونخ ♥️

عذراً "جولييت" ♥️ المانيا هي حبيبتي ♥️



 

غينيا الاستوائية تُقصي السنغال وتتأهل لربع النهائي

 


 

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 -