نتائج المبارياتالرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول


 
 






 
 
 

 الأرجنتين تستعيد التوازن بفوز من أرض كولومبيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
avatarthaer faiz
مشرف اللجنة الإخبارية

مشرف اللجنة الإخبارية

معلوماتيالجنس : ذكر

عدد المساهمات : 1370

تاريخ التسجيل : 04/04/2011

التقييم : 16


أوسمتي
معاينة الأوسمة
 :

مُساهمةموضوع: الأرجنتين تستعيد التوازن بفوز من أرض كولومبيا    الأربعاء نوفمبر 16, 2011 3:26 am



تخطى منتخب الأرجنتين مطب مضيفه الكولومبي
بنجاح بعدما قلب تأخره إلى فوز غالٍ بهدفين مقابل هدف، في الجولة الرابعة
من تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014.

الفريقان لعبا بحرص دفاعي واضح، لتجنب
بداية سيئة لكن أصحاب الأرض تقدموا نحو الهجوم تدريجياً، أما المنتخب
الأرجنتيني فزادت صورته سوءاً عن ما قدمه في المباراة السابقة أمام بوليفيا
فظهرت المباراة كأنها تقام من طرف واحد.

وإذا كانت معضلة الأرجنتين متمثلة في عدم ظهور ميسي بمستوى جيد، فإن هيغواين لم يكن في وضع أحسن وبالكاد لمس الكرة في الشوط الأول.

وكانت تعديلات المدرب سابيلا على تشكيلة
الأرجنتين كارثية بالدفع بأربعة لاعبين بنزعة دفاعية في خط الوسط (بارانا
وسوزا وماسكيرانو وغوانزو) وكأنه يريد تجنب الخسارة لا تحقيق الفوز، الأمر
الذي حد من تمويل الثنائي النائم ميسي وهيغواين.

المنتخب الكولومبي الذي ملأ أنصاره ملعب
"ميتروبوليتانو" باللباس الموحد فصبغوا مدرجاته باللون الأصفر، حاول مراراً
عبر الكرات الطويلة مستغلاً ارتباك الدفاع الأرجنتيني وكانت محاولات
الثلاثي أرميرو وأغويلار ومارتينيز مقلقة للحارس روميرو خاصة في النصف
الثاني من الشوط.

وكافأت الكرة كولومبيا بهدف في توقيت
مثالي مع الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول عبر ركلة حرة مباشرة نفذها دورلان
بابون وتحول مسارها بقدم ماسكيرانو لتسكن الشباك.

عودة التانغو

بدأ لاعبو التانغو الشوط الثاني بنشاط
واضح لحفظ ماء وجههم، ودفع سابيلا بمهاجم مانشستر سيتي العائد من الإصابة
سيرخيو أغويرو عله يلعب دور لافيتزي الذي أنقذه في مباراة بوليفيا.

ميسي ظهر أكثر اندفاعاً في هذا الشوط،
وسعى للعب دور المموّل لزملائه مع فشله في الاختراق، لكن كراته ضلت طريقها
حتى الدقيقة 60 التي سجل فيها بنفسه هدف التعادل بعد هجمة بدأها وأنهاها
بالتعاون مع أحد الوجوه الجديدة في هذه المباراة خوسيه سوسا.



بالمقابل تراجع منتخب كولومبيا بشكل غريب، ولم يقترب من مرمى روميرو خلال نصف ساعة كاملة إلا بتسديدة سهلة من أغويلار.

وبعد أن هدأت فورة الأرجنتين التي استمرت
نحو ربع ساعة بعد الهدف، ظهر أصحاب الأرض مجدداً بمجهود رائع من كارلوس
زونيغا الذي لاعب مدافعي الأرجنتين لكنه سدد مواجهاً روميرو كرة خفيفة
مفوتاً فرصة ذهبية لحسم النتيجة (79).

ولم ينتظر الضيوف سوى أربع دقائق لمعاقبة
زونيغا ورفاقه بهجوم مرتد مثالي قاده ميسي، فمرر كرة بينية لهيغواين الذي
ظهر أخيراً وسدد الكرة لترتد من الحارس ديفيد أوسبينا وتعود أمام أغويرو
ليسددها بسهولة في المرمى منقذاً سابيلا والأرجنتين بهدف الفوز الثمين
(83).

ارتفع رصيد الأرجنتين بهذا الفوز إلى 7
نقاط من أربع مباريات، متساوياً في القمة مع منتخب الأوروغواي الذي ارتاح
في هذه الجولة، فيما بقي رصيد كولومبيا 4 نقاط من 3 مباريات.

فوز ثانٍ



حققت الإكوادور فوزها الثاني في ثلاث مباريات على حساب بيرو بهدفين في الشوط الثاني.

وبهذا الفوز ارتفع رصيدها إلى 6 نقاط في
المرتبة الثانية خلف أوروغواي والأرجنتين مؤقتاً بانتظار آخر مباراتين في
الجولة، فيما استقر رصيد بيرو على 3 نقاط من 3 مباريات.

سجل هدفي الإكوادور إديسون منديز (70) وكريستيان بينيتيز (89).



التوقيع




 

الأرجنتين تستعيد التوازن بفوز من أرض كولومبيا

 


 

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 -